تأملات فى آيــة اليوم...

أبى لم يدعنى ابداً امشى متراخى ورأسي منحنى. "تذكر يا بنى، انت من عائلة وير. ليس هناك شيئا يدعو للخجل فى هذا. حتى فى اسوأ ايامك انت مازلت ابنى وابن الله!" الله حامينا وابينا الفخور. هو يعطينا المجد لأنه يحبنا. لأنه ابانا الذى يعطينا هذه العطايا الكريمة، فنحن لا نمشى ورؤوسنا منحنية وارواحنا منهارة. هو يعطينا النصر النهائي! حتى فى تلك الايام المظلمة التى يكون النصر فيها صعب العثور عليه، فنحن لا نزال اولاد الله. ابانا يرسم الغروب ويحمل النجوم فى مداراتها. هو يضمن مستقبلنا. مكتئبين عندما نتذكر هذا؟

صلاتي

إله المجد، والبهاء، والقدرة، اسبحك لكل اعمال يديك التى اراها فى الطبيعة. والقوانين التى تحمل الكون بأمرك. لأجل يسوع الذى فدانا. لذلك من اجلك، يا الله، ارفع قلبى، ويداى، ورأسى واسبحك لنعمتك ومجدك. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات