تأملات فى آيــة اليوم...

انقاذ! فداء! غفران! هذه هى المفاهيم الثلاث فى هذه الآية القصيرة. لكن، ربما اكثرهم اهمية هى "ابن محبته." الله لم يخلصنا بخطة، او رسالة، او عملية تنظيف وتطهير. بل اخذ اغلى ما لديه وقدم يسوع لخلاصنا. الثمن كان هائل. المحبة كانت مهولة. النتيجة كانت اعظم هدية.

صلاتي

إلهى القدير وأبى المحب، لا يمكن لكلامى او افعالى ان ترد لك الهدية التى اعطيتها لى فى يسوع. يسوع، تقديرى لتضحيتك يحركنى لدموع فرح وشكر. لكل ما فعلته، لكل ما جعلتنى عليه، ولكل ما كلفك، امجدك واقدم حياتى كتضحية تمجيد. باسمك، ربى يسوع، اقدم تمجيدى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات