تأملات فى آيــة اليوم...

ما الذي تعيش من أجل ان تنتجه في حياتك؟ الثروة، الشهرة، الحالة، الأهمية، الميراث؟ ماذا عن الشخصية! أليس امتلاك شخصية الله هو هدفنا الحقيقي في الحياة؟ لذا حتى فى اسوأ اوقاتنا، إذا استطعنا ان نكون اصحاب شخصية، فلا شئ يستطيع ان يسلب هدفنا الأسمى، شخصية الله، المعطاة لنا في يسوع المسيح.

صلاتي

أبي العزيز، من فضلك باركني لكي اكون قوي في الأوقات الصعبة وثابت فى الشخصية المقدسة. من فضلك اعطني قلباً شجاعاً رؤوفاً لكي اذكر الناس بشكل أوضح، على الأقل بطريقة صغيرة، كيف تكون أنت وماذا تستطيع ان تفعل في حياتهم. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات