تأملات فى آيــة اليوم...

بينما اتعامل مع الله بتبجيل وروع لأنه الله المقدس البهى، ليس عليا ان اخاف من وجوده. بسبب يسوع والروح القدس، انا اعلم ان الله هو أبا الأب. هو يتوق لأن اقترب منه. وقد ارانى قلبه بارساله يسوع. وقد اظهر حبه لى عن طريق موت يسوع من أجلى. اذا كان يحبنى بهذا الكم، إذن يمكننى الوثوق بأن رغبته هى خلاصى وأن يباركنى. ليس عليا ان اخاف حضوره او حكمه. كابن له، محبته اخذت الخوف من قلبى وبدلته بمحبة من وجوده الدائم، الروح القدس.

صلاتي

أبى القدوس الصالح، اشكرك لمحبتك الغامرة المتمثلة فى يسوع. اشكرك لتوفيرك التضحية لخطاياي وتبنيك لى فى عائلتك. يا أبى، من فضلك ابعد كل الخوف من قلبى وساعدنى لأمشى بثقة معك ومن أجلك، بشخصية وهدف. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات