تأملات فى آيــة اليوم...

احيانا العواقب الطبيعية للتمرد تكون عدل. التمرد يولد ثمرة فاسدة، وغالبا ما يكون الشر هو اسوأ عقاب لذاته. فى وجه إله كريم كهذا كما ركزنا امس، كيف يمكننا ان نختار ان نتبع اى مسار آخر؟ قد يبدو اصعب على المدى القصير، لكن على المدى البعيد لا يوجد ببساطة اى خيار اخر يقارن!

صلاتي

آبانا الرحيم العادل، اشكرك على انقاذك لى بنعمتك. اشكرك على وعدك بأن تحكم العالم بالنعمة، والرحمة، والعدل. بك، وبك وحدك، اجد حسى بما هو صحيح وعادل. اصرخ إليك، يا الله، للعدل والخلاص لشعبك المظلومين، الذين يتم السخرية منهم، والمضطهدين. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات