تأملات فى آيــة اليوم...

الله يبتهج كثيرا عندما نصلى سائلين ارشاده وعونه! هذا صحيح خصوصا عندما يكون تركيز مجهودنا على بناء شعبه وملكوته. نحميا يأتى كخادم الله. هو لم يعطى الله قائمة طلبات لينفذها مستخدما الصلاة ليجعل الله خادما له. بل ان قلب نحميا يحترق باحتياجات شعب الله. باقى سفر نحميا هو دليل على ان الله يحب ان يصلى اولاده عندما تكون رغبات قلوبهم تخص شعبه ووصاياه.

صلاتي

أبى الغالى الصالح، من فضلك استخدمنى اليوم خادماً لك. خذ كلامى واستخدمه لتبارك، وتشجع، وتعزى. خذ تأثيرى واستخدمه لتصلح وتُلهم. خذ وقتى واملأه باهتماماتك. فليكن مجد وشرف كل ما افعله يمجدك فى النهاية. نعمتك خلصتنى، من فضلك استخدمنى الآن لأشارك هذه النعمة مع الآخرين. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات