تأملات فى آيــة اليوم...

يوجد هنا مبادئ هامة. الأول، الله يعتنى بنا ويباركنا بما نحتاجه. الثانى، لقد صنعنا الله لنكون علاقات: علاقة معه ومع زوج او زوجة. نعم، متى ١٩ وكورنثوس الأولى ٧ يؤكدان على ان البعض وهب ليكون بمفرده، لكن معظمنا صنع ليكمل الآخر. الزواج وزوج مقدس او زوجة هبة من الله. لنعيش مثلهم!

صلاتي

إلهى القدوس، اريد ان اشكرك لاعتنائك باحتياجاتى. كثيرا ما اسألك عما اريد، وليس ما احتاج. اشكرك لفعل الأفضل من أجلى وليس ما أريد! الآن يا أبى العزيز، من فضلك ساعدنى ان اعامل الناس المهمين فى حياتى كهبات منك. باسم يسوع، هبتك العظمى، اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات