تأملات فى آيــة اليوم...

بعض الهبات اغلى من الكلمات واروع من الادراك. اعظم هذه الهبات اننا اولاد الله! لقد اصبحنا من عائلة الله! يسوع يدعونا اخوته الصغار! حتى لو لم يدرك العالم ذلك، هذا لا يغير من الحقيقة. فبعد كل شئ، العالم لم يدرك صانعه عندما صار جسدا وعاش بين الناس الذين خلقهم. لكن كلمة الله لا تزال تعلن عن الحقيقة؛ نحن اولاد الله!

صلاتي

اشكرك يا آبانا السماوى، على البركة المذهلة اننى ابنك. اعلم اننى لست افهم كل الاشياء المجيدة التى تعنيها هذه الهبة. لكننى اتطلع يا أبى ان اتعلم الآن عن معناها، واتطلع بفرح لليوم الذى اراك فيه واعرف معنى هذا الفرح بشكل كامل. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات