تأملات فى آيــة اليوم...

ملعون! لم يسخروا منه فقط ولعنوه، بل استقبل لعنة الموت بسبب خطايانا. لقد فعل ما كان بشع ومخز؛ لقد مات على الصليب — معلق على خشبة امام حشد ساخر، اعدم مثل حثالة. لكن الجمال فى عاره وخزيه ان الله فعل ذلك لكى يفدينا. سخرية ولعنة يسوع جلبت لنا الحرية من لعنة خطايانا. المجد لله! المجد ليسوع!

صلاتي

آبانا القدير، لا استطيع ان اتظاهر حتى بفهم طرقك ولماذا كان عليك ان تقوم بتضحية رهيبة مثل هذه لكى تفدينى. ايها المخلص الغالى، لا استطيع ان اتخيل ان تعلق امام حشد حاملا خطايا العالم كله. كل ما استطيع فعله هو ان اسأل الروح القدس ان تجعل افكارى وكلامى تنقل امتنان قلبى بينما يتشفع لى الآن. اشكرك! امجدك! فلتشرفك حياتى! باسم يسوع القدير، اسبح. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات