تأملات فى آيــة اليوم...

"هدئ أعصابك!" نسمع السماء تقول هذا لنا. اذهب لوجود الله بصبر معتمد لكن واثق. لكن كيف يمكننا هذا؟ نحن نعلم ان الله سوف يقوم بما هو صحيح لنا عبر الزمن. الكتاب المقدس هو قصة الله وتاريخه؛ انه الشهادة العظيمة انه دائماً مخلص لوعوده، نعيم في قوته الفادية، وكريم بمحبته التي يشاركها مع أولاده. لذا اذهب لوجوده وكن ساكناً... وصبوراً... وواثقاً... وأملاً!

صلاتي

يا أبي، في هدوء هذه اللحظة، انا اهدئ نفسي بوعي في حضورك واضع مخاوفي واهتمامات قلبي أمامك. اثق يا أبي العزيز انك سوف تتصرف بفداء في حياتي. اضع روحي ومستقبلي وأملي بين يديك بكل ثقة. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات