تأملات فى آيــة اليوم...

الانتقام هو طريقة الشيطان لتدمير البرئ والمذنب كليهما. ما إن يصبح الثأر هو الحافز، الطرف المجروح يمكنه الاكتساح فى غضب وكراهية. هذا السم ينتشر فى كل شئ يلمسه المنتقم. على الأرض، يمكننا ان نرى اننا لن نصل للعدالة المثالية والكاملة، بغض النظر عن "صلاح" النظام القضائى فى الزمان والمكان. لكن الله لن يجلب العدالة فقط; بل سوف يخلصنا: يخلصنا من ايدى الظالم ويخلصنا من سم الكراهية.

صلاتي

إلهى الغفور، إله كل العدل والمحبة الثابتة، اسألك ان تعمل فى نظام العدالة لبلدى. اجعله اكثر انصافا وحقا. افضح هؤلاء الذين يشترون ويبيعون العدل وانزعهم من موضع القوة. تعامل مع القساة والظالمين بيدك. ارجوك يا رب، بقوة روحك، حركنى لأسامح الآخرين وانتظر عدلك. احرسنى من سم قلب منتقم لا يرحم. فليكن سلوكى، تصرفاتى، وردى لهؤلاء الذين يسيئون لى يساعد فى ارشادهم إلى معرفة ابنك كمخلصهم. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات