تأملات فى آيــة اليوم...

الصليب هو رمز مهين عندما يعرض في شكله الأساسي الخام. ان يصبح الله لحم بشري ويعيش وسطنا هو أمر لا يصدق بما فيه الكفاية. ان يخضع الله لتقلبات وقسوة الفناء واحتياجات البشر هو أمر غير وارد. ان يتحمل الله إذلال ومهانة الصليب هو أمر غير معقول. لكن هذا هو الكتاب المقدس. ما يبدو جاهل، وضعيف، ومهين لديه القوة ليعيد تشكيلنا ويلهمنا لإيمان لا مثيل له. عندما نأتي للصليب وقيامة يسوع، فنحن نأتي للمستحيل الذي تم بنعمة الله لنا وفينا. الله فقط يستطيع ان يخلصنا بطريقة مثل هذه.

صلاتي

أبي القدوس الكريم، اعلم ان الصليب قد يكون سخيف لبعض الناس. اعلم ان العديد من الناس الذين يرتدون الصليب كرمز لا يحترمونه. لكن يا أبي انا اعترف ان ارادة يسوع ان يذهب للصليب من أجلي كانت مقنعة بقوة ومطمئنة بشكل عجيب. اشكرك على هبة المحبة وفداء النعمة. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات