تأملات فى آيــة اليوم...

احياناً شجارات الكنيسة يمكن ان تكون محبطة وتجعلنا نفقد اثر البركات المدهشة التي لدينا في عائلة الله. لدينا العديد من الأسباب للفرح في الرب. دعونا لا نفقد اثر هذا، وخصوصاً عندما ينشغل من حولنا بالتفاهات والعداوة. فلنتذكر ان أملنا في الناصري المصلوب، الذي هو ايضاً ربنا الذي قام ومخلصنا الأبدي.

صلاتي

يا أبي، أشكرك على الفرح الذي لدي في معرفة يسوع. انا افرح بالخلاص الذي احضرته لي عبر موته وقيامته. انتظر بفرح يوم الاحتفال العظيم عندما يعود ليشارك مجدك معي وكل من يتوق لمجيئه. حتى في أحلك لحظات يأسي، أشكرك على شعلة الأمل وضمان النصر الذي يحمل فرحي العميق الملازم لكوني ابنك. باسم مخلصي، الرب يسوع، اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات