تأملات فى آيــة اليوم...

ماذا تطلب من هذا اليوم؟ هل تطلب الخير؟ ام تطلب الشر بالاهتمام بالضغينة، نشر النميمة، او اشباع شهوة؟ الله يتوق ان يكون معنا، وقد وعد ألا يتركنا ابدا. لكن اينما يذهب الله، شخصيته، وصلاحه، وبره يتبعونه!

صلاتي

أبى الصالح المحب، اشكرك لأظهارك لى شكل الطيبة والصلاح بارسالك يسوع. اشكرك لأنك ملأتنى بروحك لكى اثمر بثمرتك الروحية. اشكرك على وضعك لى فى جسد المسيح، شعبك، لكى احظى بفرص فعل الاعمال الصالحة لمن يحتاجون لرعاية. لكن فى اعماق داخلى، ادرك انك وحدك صالح حقا. ساعدنى ان اسعى إليك، وإلى شخصيتك، وصلاحك فى حياتى. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات