تأملات فى آيــة اليوم...

لأن الرب قريب، يمكننا ان نفرح ونعامل الناس بلطف. هو قريب لأنه يعيش فينا بروحه. هو قريب لأن مجيئه منتظر. هو قريب لأننا عندما نجتمع، ونخدم الآخرين، او نشارك الانجيل مع الاصدقاء او اشخاص من حضارات اخرى، لقد وعد بأن يكون معنا. لا يوجد شئ اكثر عدوة من شخص مبتهج وطيب. لأن يسوع يعيش فينا، يعمل من خلالنا، وقادم من اجلنا، يمكننا ان نكون فرحين ولطفاء!

صلاتي

يا أبى، انا متحمس لمعرفة اننى لن اكون وحدى ابدا. اشكرك لارسالك يسوع لكى يموت من اجل آثامي. ولكى ينضم لى عندما اجتمع مع اخوتى، واخدم الآخرين باسم يسوع، وعندما اشارك الانجيل. من فضلك اجعل الفرح الذى اشعر به بسبب وجوده يكون ظاهرا فى طريقة حياتي وخدمتي للآخرين. باسم يسوع الغالى اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات