تأملات فى آيــة اليوم...

رائع! ألن يكون عظيما ان نرى ثلاثة الاف ينضمون لشعب الله فى الكنيسة اليوم. هؤلاء الذين قبلوا رسالة بطرس فى عيد العنصرة قد تعمدوا وبداية الكنيسة القديمة بدأت بضربة مدهشة. فى وقت سابق فى ذلك اليوم، مجموعة صغيرة فقط من اتباع يسوع اجتمعوا للصلاة تماما كما فعلوا لعدة ايام منذ صعود يسوع. بحلول الليل على أورشليم، قفز العدد لأكثر من 3,000! أعمال الرسل 2 تقف كسمة مميزة لكى ترينا رسالة الخلاص، وكيف يكون رد القلوب المفتوحة، وكيف تستخدم الروح القدس هذه الرسالة البسيطة لتجلب القلوب الساعية للخلاص وللمجتمع. لما لا تقرأ أعمال الرسل 2 اليوم؟ دون ما قاله بطرس عن يسوع. لاحظ ما قاله بطرس للناس لكى يفعلوه من أجل الخلاص. الإنجيل لا يزال بسيط جدا، لذا دعونا لا نحفظه فقط; لنشاركه، ونصلى إلى الله ان يجلب الصحوة لوقتنا ولأرضنا المكسورة!

صلاتي

الله القدوس العالى، من فضلك انشر روحك القدس فينا واجلب الصحوة الحقيقية اليوم إلى كنائسنا والخلاص للآلاف التائهين. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات