تأملات فى آيــة اليوم...

بما ان الله يستطيع التحدث لوجود الكون، وبما ان الله يعرف أسامينا وعدد شعر رؤوسنا... فبالتأكيد نعرف اننا نستطيع الذهاب إليه للعون. فلنرفع أعيننا وقلوبنا لله القدير، الله رب الجبال ونعلم ان القدير يرى حاجاتنا، ويستمع لطلباتنا، ويهتم بقلوبنا.

صلاتي

أبا الآب القدوس القوي، اتطلع إليك بالفعل للعون. انت المصدر الواحد الحقيقي للخلاص، والقوة، والعزاء، والتشجيع، والرجاء، والتفوق في حياتي. من فضلك اعطني الحكمة لأعرف وصاياك واختارها في حياتي. أشكرك لأنك مخلص عبر العصور لشعبك ولي خلال حياتي. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات