تأملات فى آيــة اليوم...

عندما سجن بولس وسيلا ظلماً، فقد ضربوا عدة ضربات، وضعوا في السجن، وحبسوا في المخازن. تحت هذه الظروف الصعبة، لقد تمكنوا من تسبيح الله بالتسابيح والصلاة لأبيهم في السماء. تحت هذا النوع من الضغط، إيمانهم أثار انتباه السجناء الآخرين الذين استمعوا لهم. نحتاج ان نتذكر انه عبر سنوات الشهادة المسيحية، أحد أكثر الأوقات تأثيراً للتبشير حدثت لأن المسيحيون استمروا على إيمانهم وسرورهم رغم الاضطهاد والمضايقات. لا شئ يجب ان يحد من صلاتنا وتسبيحنا. الله سيستخدمها ليصل لقلوب هؤلاء الذين في أصعب الأماكن.

صلاتي

أبي القدوس، في أوقات رد الفعل المعاكس تجاهي بسبب إيماني، اصلي ان تجعلني شاهد محب ومحترم وقوي ليسوع. اسألك هذا ليس لكي اتفاخر، لكن لكي يعرف الآخرين نعمتك ويأتوا ليسوع لكي يخلصوا. باسم مخلصي، يسوع، اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات