تأملات فى آيــة اليوم...

الرأفة ليست من أجل المجد الشخصى، كما انها ليست شعور داخلى خاص. التعاطف المسيحى يجب ان يحفزنا دائما ان نتصرف للمصلحة الأفضل والصالح الأعظم للمحتاجين، بدون لفت الانتباه لأنفسنا او تضحياتنا. الله يمدنا بما نحتاجه لنبارك الآخرين ويعتنى بالجزاء عندما يكون هدفنا ارضائه وان يستخدمنا لنبارك الناس المحتاجين.

صلاتي

إلهنا المحب الراعى الحنون، استخدمنى كل يوم لأكون بركة للمحتاج. من فضلك افتح عينى واذنى لأرى من حولى من فى حاجة لدعم معنوى او مساعدة مادية. من فضلك اعطنى شجاعة لأباركهم وارشدهم اقرب إليك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات