تأملات فى آيــة اليوم...

هذه مجرد طريقة اخرى لقول، "احب قريبك كنفسك!" يسوع آتى ليحمل أثقالنا ويمحي ألم خطيتنا. (اقرأ إشعياء 53 من أجل وصف قوي لمعاناة خادم الله، عباراة مقتبسة في العهد الجديد في اشارة ليسوع.) هو الآن يسألنا ان نعيش بفداء، بطرق عملية، تجاه من حولنا. أكثر من مجرد صلاة، او ان نسأل كيف يمكننا المساعدة، نحن مدعوين للخدمة ومساعدة الناس الذين لديهم اثقال.

صلاتي

إلهي القدوس الرحيم، من فضلك اعطني اعين لأرى، وقلباً يريد الخدمة، وايدٍ جاهزة لمساعدة الناس في طريقي الذين يحتاجون حمل اثقالهم. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات