تأملات فى آيــة اليوم...

ينهى بولس رسالته لغلاطية بهذا التنبيه المدهش: اليهود والوثنيين المسوغين بالايمان فى يسوع المسيح هم شعب الله، اسرائيل. مثل ابراهيم الذى ذهب فى رحلة طويلة واثقاً فى وعد الله، كذلك كل الناس الذين يتبعوا الله ووعده بالايمان فى يسوع المسيح. مثل الذين نجوا فى الخروج بقوة الله والدم المتناثر لخروف عيد الفصح، شعب الله اليوم نجى من عبودية الخطية والموت. هنا لا يوجد يهود او وثنيين، عبيد او احرار، ذكور او إناث، لأن فى اسرائيل، نحن شعب الله ننعم برحمته وسلامه.

صلاتي

اشكرك يا رب على البطارقة العظماء المؤمنين الذين وثقوا فى وعدك. اشكرك لتحقيقك لوعدك فى يسوع. اشكرك لمباركتى وضمى لأولادك. باسم الرب يسوع اسبحك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات