تأملات فى آيــة اليوم...

اطلبوا! هذه هي الكلمة المحورية في هذه الآية. هذه الكلمة متينة، توصف سعي شغوف لشئ لكي نجعله خاص بنا. الملكوت، وبر من في هذا الملكوت، هو ليس أمنيتنا، او أملنا، أو حلمنا — أنه شغفنا. سوف نسعى لها تحت أي ثمن. سوف نسعى بشغف. هذا سوف يكون مجهودنا إلى ان نجعله خاص بنا، او الأفضل من ذلك، نجعله منزلنا!

صلاتي

سامحني يا الله لتركي لشغفي لملكوتك وشخصيتك يذهب بعيداً. اوقظني كل صباح بحس شغوف لعملك ومشيئتك لذلك اليوم. يا أبي، أريد ان اسعى بشغف، من فضلك اجعلني مشتاق لملكوتك كمنزل لي. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات