تأملات فى آيــة اليوم...

يوحنا 17 هو أحد أكثر الإصحاحات المؤثرة في الإنجيل. يسوع يعلم انه سوف يموت. هو يعلم انه يقضي اخر ساعاته قبل موته مع تلاميذه الذين لا يفهمون ما يوشك ان يفعله ولماذا يوشك ان يفعله. يسوع لديه هدفان أساسيان في باله بينما يجهز نفسه، وتلاميذه، لحياتهم بدونه. هو يريدهم ان يتحدوا لكي يبقوا اقوياء ويلهموا العالم لله. هو يريد ما يفعله ان يمجد الآب. بينما يواجه الإذلال والهجر، رغبته هي ان يبارك الناس. سوف نواجه الصعوبات. ماذا سيكون هدفنا؟ لا عجب انه يتم تذكيرنا بأن نثبت أعيننا على يسوع ونتبع مثله.

صلاتي

أبي المحب، لا استطيع ان افهم بشكل كامل ألغاز المعاناة والنعمة التي لمست قلبك بينما سار يسوع نحو الصليب بكل صدق ونكران للذات. ربي يسوع، لا استطيع شكرك بشكل كافي لتركك لمثال قوي لكيفية احتمال اثقل احمال الحياة. من فضلك اجعل حياتي بركة للآخرين واعطني شجاعة لأخدم وابارك حتى في الأوقات الصعبة. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات