تأملات فى آيــة اليوم...

الحياة الأبدية تبدأ، الآن! هذه أحد رسائل يسوع في إنجيل يوحنا. بالتأكيد، نحن لا يتثنى لنا ان نتمتع بكل البركات التي تنتظرنا عندما نذهب للمنزل إلى أبينا. لكن، يسوع يريد مننا ان نعرف ونختبر محبته ووجود أبينا في حياتنا، الآن! هو حتى صلى لنا بها! لذا فلنسعى للآب — ليس لمجرد أن نعرف عنه، بل لأن نعرفه! هو يتوق أن يقربنا نحوه وسوف يقترب مننا كما نقترب منه! هو يعمل فينا، لذا فالمشكلة الحقيقية ليست قربه، لكن وعينا بوجوده وعمله. فلنفتح أعيننا وقلوبنا لأبينا، ونسأله ان يكشف عن وجوده لنا!

صلاتي

الأمر يدهشني يا أبي أنك تتركني أقترب منك، أنت الله القدير القدوس. انا اتضع بوعدك للعمل في حياتي. سامحني على الأوقات التي كنت مغرور فيها ولم ادرك وجودك ونعمتك. اجعلني أكثر وعياً بعنايتك الإلهية ووجودك اليومي بي عبر روحك. افتح عيني وقلبي يا رب، لكي أعرفك بشكل أكثر كمالاً. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات