تأملات فى آيــة اليوم...

اذا كنت تعرف عنوان يسوع فى الناصرة فى عام 20 ميلاديا، كان بإمكانك ان تذهب إلى هناك وتقول، "الله يعيش هنا!" بينما عقيدة يسوع كونه الله تماما وانسان تماما — الله تماما ومع ذلك افرغ نفسه من من الامتيازات الإلهيه (فيلبى 5:2-7) — هذا شئ فهمه بالكامل اقرب للمستحيل، انها الحقيقة المذهلة للنعمة. الله اختار ان يكون مثلنا لأننا لا نستطيع ان نكون مثله. الله نزل إلينا لأننا لا نستطيع الصعود إليه. فى يسوع، الله اتى الينا بالكامل كى نستطيع ان نكمل به.

صلاتي

الله العظيم، اعترف انك عظيم جدا عليا لكى أفهمك. بروعتك وعظمتك وفخامتك، مازالت نعمتك اعظم. اشكرك على ارسالك يسوع لكى اعرفك. اشكرك على ارسالك يسوع لكى تغفر لى. اشكرك على ارسالك يسوع حتى استطيع ان آتى إليك واعيش للآبد. اشكرك يا يسوع، لأنك اتيت وخلصتنى ثم عدت إلى الآب حتى استطيع ان اتحدث إليه من خلالك. باسم يسوع، وبنعمتك، اصلى بوضوح امام اللآب. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات