تأملات فى آيــة اليوم...

التوقيت هو كل شئ. حسناً، ليس كل شئ، لكن شئ مهم. خطة الله وقوته تمدنا بكل شئ. العثور على توقيته لهذه الخطة والقوة هو شئ حاسم. عندما اخذ موسى على عاتقه ان يفدى شعب الله، فشل. بعد ان ذل فى البرية، ناداه الله ليخلص شعبه فى اللحظة الإلهية ووفقاً لخطة القدير. النتائج أدت إلى الخروج — فداء واحياء شعب الله المقدس.

صلاتي

آبانا السماوى، غالباً ما اكون غير صبور ومحبط باضطرارى للانتظار. سامحنى يا رب لمحاولتى ان اسرع من جدولك وافتراضى ان خطتى هى خطتك. من فضلك اعطنى الحكمة لأعرف ما يجب فعله، واين يجب ان اذهب، ومتى اتصرف. باسم يسوع اطلب الحكمة والصبر. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات