تأملات فى آيــة اليوم...

الله فى الجسد البشرى هو وصف يوحنا 14:1 ليسوع، رسالة الله المطلقة (راجع عبرانيين 1:1-3). بالطبع هذا لغز لا يمكننا فهمه بالكامل. هو ابعد من تجاربنا البشرية وواقعنا المحدود. نقاد يسوع يريدون ان يوصفوه بسهولة كشخص لا يمكن ان يكون المسيح لأنهم يظنون انهم يعلمون من اين آتى. هم مخطئون. يظنون انه من الناصرة وليس بيت لحم. نحن نعرف على نحو افضل. لقد كانوا مخطئين اكثر، لأن يسوع فى النهايى ليس من بيت لحم؛ هو "من فوق." يسوع يرهق خيالنا ويفيض كأس تعجبنا كما نسعى ان نفهم انه مخلصنا، الرب يسوع.

صلاتي

يا رب، سامحنى على رؤيتى المحدودة لمجد يسوع. مكن قدرة قلبى ان تجد العجب، الفرح، النعمة، البهجة، المجد، والروع فى قوته، نعمته، فداءه، نصره، ومحبته. لك، أبى، وللمسيح، كل المجد والعزة التى يمكن لقلبى ان يجمعها ولصوتى ان يعلنها. باسم يسوع امجدك! آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات