تأملات فى آيــة اليوم...

عندما تسيطر عليك الفوضى, ماذا يكون أملك و رجاءك الحقيقى؟ عندما تضع جانبا الدبلومات التى حصلت عليها و الجوائز و الشهادات و الأوسمة, ما هو الأساس الذي تعتمد عليه؟ هناك مصدر واحد للرجاء و الأمل موثوق فيه. مصدر الأمل واحد فقط و هو الله الدائم إلى الأبد. أبونا السماوي فقط هو من يضمن لنا حياتنا. لذلك فلنضع رجاؤنا فى الله و نجعله ملجأنا!

صلاتي

يا الله يا سيدي و مخلص ابائى, يا من تحافظ على جميع وعودك, أشكرك لسماحك لى أن اضع رجائى فيك, مستقبلي و حياتى بين يديك. أعطنى الشجاعة و الثقة فى أنك لن تدعنى أخزى, و لكنك ستشاركنى بصلاحك فى اليوم الذي أقف فيه فى محضرك. بأسم يسوع أصلي. أمين

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات