تأملات فى آيــة اليوم...

نحن نعلم أن الله دفع ثمنا غاليا لكى يفدينا و يغفر لنا فى المسيح. إذا كان قد فعل كل ذلك من أجل أن يشتري لنا الغفران, فما هو الشىء الصالح و الجيد و المقدس الذي من الممكن أن يمنعه عنا؟ إذا لم يستجب الله لصلواتنا فذلك لمصلحتنا و لمصلحة الذين صلينا لهم. الله يريد أن يباركنا لا أن يجرحنا. ارادته أن يخلصنا و يباركنا. أنه يعمل كل الأشياء من أجل خيرنا (راجع رومية 8:28) و هو يغيرنا لكى نكون شبه ابنه الحبيب (رومية 8:29)

صلاتي

أيها الأب الحبيب, اعترف أننى أحيانا لا أكون صبور و أتضايق عندما لا أجد الاستجابة التى أريدها لصلواتى. من فضلك أجعل قلبى الشكاك يهدأ. من فضلك ذكر روحى بغنى نعمتك. أملأ نفسى بالثقة و الراحة من روحك القدوس. انا اؤمن أنك تريد أن تمنحنى النعمة و البركة, لذلك حتى عندما لا أفهم الأمور السيئة التى تحدث لى فأنا أثق أنك تعمل من أجل أن كل الأشياء تعمل لخيري و لمجدك. بإسم يسوع. أمين

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات