تأملات فى آيــة اليوم...

"تعالوا بعيدا." نحتاج ان نتراجع — ليس مرة كل فترة، لكن كثيرا، يوميا! المدهش ان يسوع يدعو تلاميذه (اليوم هذا نحن!) ان نتراجع معه لمكان هادئ ونرتاح معه. صلاة الطفولة كانت مناسبة هنا: "الآن انام واصلى لربى ليحفظنى." فقط انها ليست ليلة نوم جيدة؛ الموضوع حول اخذ وقت فى منتصف ايامنا الوحشية المجنونة لننضم له للحظات قليلة للنعمة، الراحة والتجدد. لنقم بهذه الوقفات اليومية فى كلمة الله اكثر من تصفح سريع للبريد الإلكترونى؛ لنجعله وقتا نتراجع فيه مع المخلص ونأخذ بضع دقائق للراحة!

صلاتي

الراعى القدوس الوديع، اشكرك على اهتمامك المستمر ومحبتك المخلصة. من فضلك المس قلبى كما احاول ان اكون اكثر انضباطا فى اوقات راحتى معك. من فضلك احفظ نفسى، لكن الاهم، استعيد روحى كما اتراجع لأقضى الوقت مع ابنك ومخلصى يسوع، الذى باسمه اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات