تأملات فى آيــة اليوم...

لأجل ماذا تقضى الجزء الأكبر من حياتك عاملا؟ هل هو مديرك، ام ترقية، او حس بالأهمية، ام أسلوب حياة آمن ... ؟ يمكن ان تؤخذ منك، او تنتزع انت منها، حينها لن تكون دائمة كثيرا أليس كذلك! فقط ما يعطيك اياه يسوع هو دائم حقا، ويأتى من نعمة الله. لذا كيف يمكنك ان تستثمر نفسك اكثر فى عمل "يبقى للحياة الأبدية"؟

صلاتي

نقى تفكيرى يا إلهى لأرى بوضوع ما الذى اعمل لأجله فى حياتى. ساعدنى لأجد طرق لاستثمر نفسى، "ووقتى"، و"اموالى" فى تلك الاشياء الدائمة. لكن يا ابى، يجب ان اعترف اننى سوف احتاج مساعدتك لأجد اهميتى فى علاقتى بك وليس فى عملى، انتاجى، وانجازاتى. من فضلك سامحنى وقوينى كما التزم بأن اسعى إليك فوق كل شئ آخر. باسم يسوع، ابنك ومخلصى، اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات