تأملات فى آيــة اليوم...

كيف يشعر يسوع عندما نتعذب بسبب الشر والظلم؟ هل حقا يتوق ان يلمس اجسادنا المكسورة عندما نكون مكسورين؟ انظر إلى مكانين وسوف تعرف الإجابة. اولا، انظر إليه فى المساء الباكر وهو يلمس ما لا يُلمس وسوف تعرف. ثانيا، انظر للصليب وشاهده في كربه لكى نكون واثقين انه يعلم ويهتم. لكن، هناك مكان ثالث ننظر إليه. انظر للمستقبل عندما سوف نراه، وكل دمعة ستجف من اعيننا وسوف نشارك فى مجده. هنا نحن نثق فى نعمته ونعرفها فى اجزاء فقط، لكن سوف يأتي اليوم حين نعرف كاملا كلمات متى 16:8-17 فى اجسادنا الفانية (كورنثوس الأولى 9:13-12؛ كورنثوس الأولى 35:15-58).

صلاتي

أبي القدوس الصالح، اؤمن ان محبتك ورحمتك سوف تحملني عبر نعمة مخلصى وابنك، إلى ان يتحقق يوم النعمة العظيمة كاملا. باسم يسوع الناصري اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات