تأملات فى آيــة اليوم...

عندما واجه بولس مصاعب فى السجن فقد كان يشغله الناس فى أفسس أكثر من نفسه. بدلا من أن يبقى تيخيكس قريبا منه لمصلحته الشخصية فقد أرسله ليبارك الشعب فى اسيا الصغري. حتى فى وقت المصاعب و الأخطار فقد كان بولس مشغول بأن يبارك الناس على أن يبارك هو. أليس هذا مثال رائع لنا اليوم؟ إننا نتضايق بسبب الأشياء البسيطة التى تزعجنا و نسىء فى تصرفاتنا مع الناس حولنا. مثال بولس يجب أن يديننا و يرشدنا لكى نكون بركة للآخرين بالرغم من ظروفنا.

صلاتي

أيها الآب سامحنى لأنى أسمح بمشاكلى أن تفسد سلوكى. أريد أن أكون بركة لمن حولى بغض النظر عن ظروفى الشخصية. نبهنى بروحك القدوس عندما أبدأ بالتركيز الشديد على نفسى و على أوضاعى. وسع قلبى بنعمتك حتى استطيع أن استخدم مشاكلى و الأشياء التى تزعجنى و التحديات التى تواجهنى لكى تصبح فرص لمشاركة و اظهار نعمتك. باسم يسوع أصلى. أمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات