تأملات فى آيــة اليوم...

ما مصدر تميزك؟ هذه الآية تتحدانا كى نرى العالم من زاوية أخري غير تلك التى يراها المجتمع. الله يقدر التواضع و التعامل مع المظلومين و المساكين. و لكنه لا يقدر العنف و الغرور. الله لم يعطنا فقط هذه الآية و لكنه ارسل لنا ابنه لكى يوضحها لنا. لو أننا فقط تعلمنا أن نعيشها. و لكن يسوع أعطانا الفرصة لكى نطبقها عندما قال "اتبعنى" (راجع يوحنا 13)

صلاتي

أيها الآب أنا أعلم ضعفاتى و سهولة وقوعى فى الخطية و أن أقع فى مغريات المظاهر الزائفة فى مجتمعى و الضغط فى أن أكون مثل القطيع. أشكرك من أجل يسوع الذي كان يملك القوة لكنه كان متضع و الذى كان يملك المركز لكنه كان يجالس المنبوذين و المرفوضين و المهملين. من فضلك استخدمنى كي أغير العالم من حولى من خلال اهتمامى بالمنبوذين و المهملين و المحرومين. باسم يسوع.آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات