تأملات فى آيــة اليوم...

عندما سأل يسوع تلاميذه عما اذا كانوا سوف يتركونه مثلما فعل البقية، كان رد بطرس قويا وعظيما. لقد علم من اين تنبع الحقيقة! لقد سمع الصوت على الجبل يقول، "هذا هو ابني، الذي احبه؛ استمعوا له!" لقد رأى كلمات يسوع تغير الواقع وتدمر الحدود لمحبة الله وحقه. بالفعل، لقد علم انه لا يوجد احد اخر لديه كلمات الحياة الأبدية! إلى من تستمع انت؟

صلاتي

إلهى القدير، اشكرك لجعلك يسوع قريبا جدا منى. يسوع يساعدنى ان ارى المدى الكامل لمحبتك. يسوع يساعدنى ان افهم بشكل كامل رسالتك لفدائى وجعلى لك. اريد ان آتى ليسوع دائما من أجل الحقيقة، النعمة، الراحة، والأمل. لا يوجد احد آخر اريده ان يكون ربى سوى مخلصى يسوع. اليوم يا أبى، واجهنى برقة فى تلك المناطق التى يجب ان ابذل جهدا فيها من اجل سلطان ابنك فى حياتى. باسم يسوع الغالى اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات