تأملات فى آيــة اليوم...

القضية الحقيقية فى حياتنا ليست اخلاص الله، لكن فى اخلاصنا نحن. تاريخ اخلاص الله لاسرائيل ولوعوده موجود فى الاناجيل. نستطيع ان نعتمد عليه ليفعل ما يعد به، برغم الظروف الظاهرية فى حياتنا. القضية الحقيقية هى سواء اخترنا ان نحبه حقاً ونعيش من أجل وصاياه عندما تصبح الحياة غير محتملة ويصبح الايمان صعب. لا يوجد ابتذال فى هذه الآية، لكن طوق النجاة للأمل للذين لديهم إيمان شجاع الذين يختاروا ان يثابروا عندما لا يوجد سبب بسيط لذلك. الايمان راسخ فى المخلص الذى انتصر على الموت، الشيطان، والخطية فى اليوم الثالث بينما نجد انفسنا محصورين فى اليوم الثاني منتظرين فجر الخلاص.

صلاتي

اعطنى شجاعة، وايمان، وشخصية يا رب، وليبقى ايماني واملي بك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات