تأملات فى آيــة اليوم...

فى كثير من الوقت لا نقدر كثيرا نعمة الإيمان و كلمة الله. هل يمكنك أن تحدد قيمتك و تعرف دورك بدون مقياس حقيقي؟ تخيل لو تهت و ليس لديك خريطة و لا بوصلة. تذكر كيف كان حالك عندما كنت رضيع و استيقظت فى الظلام الدامس و أنت لا تدرك أي شىء. ليس علينا أن نقلق بشأن هذا الآن. أتعرف لماذا؟ بسبب كلمة الله سواء كانت المكتوبة أم كانت ابنه. هى ما تنير طريقنا و تعرفنا سبيلنا لمنزلنا.

صلاتي

يا أبى السماوى اشكرك لأنك لا تتركنى فى الظلام. كلمتك تنير طريقي و ابنك نور العالم ينير حياتى. اشكرك لأنك لا تتركنى وحدي لكى أجد طريقي. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات