تأملات فى آيــة اليوم...

الله هو الخالق! الحياة معرفة فيه وبه. جموع السماوات تعبده وتحبه. بالنسبة لي هذا يعني شيئين مهمين. الأول، يجب ان اعطيه عبادتي التي من القلب وتسبحتي. والثاني، عندما اسبح الله، انا افعل شيئاً أبدياً. انت وانا لن نأخذ الكثير من هذه الحياة إلى الاخرى، لكن من ضمن هذه الاشياء هو تسبحتنا لربنا وأبينا. سبحوا الله، ليس الآن فقط، لكن للأبد!

صلاتي

اشكرك يا إلهي القدير على خلقك للكون باتساعه المهول. اشكرك على خلقك لى فى المسيح لأشارك فى مجدك. اشكرك يا ربي القدير على خلقك للحياة التي تحتمل للأبد. اتطلع لليوم الذي اراك فيه وجهاً لوجه، واسبحك مع حشود السماء. باسم يسوع اسبح. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات