تأملات فى آيــة اليوم...

نريد للروح ان تعمل بنا لتجعلنا مثل يسوع. وليحدث ذلك، يجب ان نفتح قلوبنا لمشيئة الله. لا يوجد كلمات يريد الله سماعها اعظم من "علمني أن أعمل رضاك." هذا هو معنى ان يكون إلها بالنسبة له، ان يكون لديه التحكم فى حياتنا ومشيئتنا.

صلاتي

الله العظيم، اريدك ان تكون إلها حقا فى حياتى. انا انبذ اية محاولة من جانبى لمحاولة التلاعب او استخدام نعمتك وكرمك لمصلحتى. اسلم مشيئتى إليك. لكن يا أبى القدوس، اعترف انى اصارع احيانا مع شهواتي الانانية الشريرة التى تضللنى. من فضلك سامحنى عندما يكون قلبى باردا واذنى لا تسمع وصاياك. من فضلك، تولى حياتى اليوم. باسم يسوع ربى، اسألك ان تؤكد مشيئتك كالله فى حياتى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات