تأملات فى آيــة اليوم...

يا له من وعد قوي! اذا كنا مستعدين ان نشارك بسخاء مع الآخرين باسم يسوع مثلما يتناقش بولس الرسول فى الآية السابقة، سوف يكون لدينا ما نحتاجه وسوف تكون حياتنا مليئة بالأفعال الجيدة التى تمجد الله. لذا لنذكر أنفسنا بأحد اول الدروس التي ينبغي ان نكون قد تعلمناها فى صغرنا: المشاركة! هذه المرة لنشارك كأولاد الله باسم يسوع لنبارك الناس لكي يأتوا إلى نعمته.

صلاتي

اشكرك يا أبي العزيز على كل البركات المدهشة التى باركت بها حياتي. لقد باركتني جسدياً وروحياً. والآن اسألك ان تدع روحك تساعدني ان اكون كريما بالهبات التي اعطيتني إياها. فلتكن حياتي قناة متناسقة لبركاتك لكي يأتي الآخرين ويعرفوا نعمتك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات