تأملات فى آيــة اليوم...

من هو بطلك؟ لا اسألك عن جوابك فى مدارس الأحد، لكن عن الشخص الذى تقدره وتحترمه على الدوام! من الصعب ان "نثبت اعيننا على يسوع" لأنه ليس موجود هنا لنراه مثل باقى الابطال. لكنه كان المغامر العظيم والرائد. لقد واجه العقوبة المروعة وعار الصليب، آخذا خطايانا! لقد فعل ذلك لكى يكون لنا بطلا لا يستطيع الموت او الخطية تدميره، تشويهه، او تلويثه. لقد فعل ذلك لنكون واثقين اننا اذا سرنا على نهجه، الآثر الذى تركه لن يكون له فقط، بل لنا ايضا!

صلاتي

إلهى القدوس، سامحنى عندما اسعى للخطأ وادع تركيزى يبتعد عن يسوع كبطلى العظيم. اريد ان امجده واخدمه، وان تحيى حياتى بى، لكى يعلم الآخرون الثقة التى تأتى من ان يكون يسوع ربهم. لا تستطيع الكلمات التعبير عن امتنانى للرب لتضحيته والثمن الفظيع الذى دفعه من اجل آثامى. ولا تستطيع الكلمات التعبير عن سرورى بنصره الذى يضمن اننى يوما ما سوف أكون معك للأبد! باسم يسوع المسيح اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات