تأملات فى آيــة اليوم...

لماذا عاشر يسوع الخطاه؟ لأننا نحتاجه ان يعاشرنا! ما اكثر جزء حاسم بشأن هذه الحقيقة: رغبة يسوع فى الخلاص ام اعترافنا بآثامنا؟ بالطبع الجزء الحاسم هو رغبة يسوع فى الخلاص لأنه بدونه، اعترافنا بآثامنا سوف يؤدي فقط لليأس. لكن بدون ادراكنا لحاجتنا لنعمته، تضحيته لنا ضائعة. لذا فلنسبح يسوع كمخلصنا المحب المضحي، لكي فلنعترف ايضاً بحاجتنا لنعمته الرحيمة القوية!

صلاتي

أبي الكريم، امجدك من اعماق قلبي لتوفيرك يسوع كمخلصي. وفي نفس الوقت اعترف إليك انني اصارع خطيتي. اريدها خارج حياتي تماماً، لكنني اجد انني لا استطيع التخلص من ظلها المستمر وبقعتها النافذة. بدون نعمتك وتضحية يسوع، اعلم اننى لا استطيع الوقوف امامك كابنك الطاهر. من فضلك سامحنى على الخطايا الآتية ... ومن فضلك اقبل تمجيدي لغفرانك الكريم. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات