تأملات فى آيــة اليوم...

نداءنا لتقديم انفسنا للآخرين لا يبدأ بتضحيتنا، بل ببركة الله. الترجمة الفعلية لهذه الآية تكون عند استبدال كل "إن" ب"منذ"! نحن مدعوين للوحدة فى النفس والفكر بعد ان قبلنا كل هذه البركات بكوننا فى يسوع! نحن مدعمين بالاتحاد مع المسيح. ومرتاحين بمحبته. ونشارك بالفعل فى شركة الروح القدس. واستقبلنا الرأفة. فكيف لنا ألا نشارك هذا مع عائلتنا المسيحية ونجد طريق لنعيش فى مملكته فى تناغم؟

صلاتي

أبي القدوس، لقد باركتنى كثيرا فى يسوع. افتح عيناي لأرى كيف هؤلاء ممن حولى فى عائلتي الروحية يحتاجون لنفس البركات منى. باسم يسوع، وبسبب النعمة التى كرمنى بها، اصلى بشكر فى قلبى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات