تأملات فى آيــة اليوم...

الشخصية المحبة والمتواضعة توضح من هو حكيم حقاً. سهل على الناس التصرف بغرور لكنهم فى عيون الرب اسوأ من السخافة; هم جهلاء بشكل يرثى له. الحكمة ليست حول التباهى بالمعرفة بل عيش حياة صالحة. وهذا يشبهك فى سيرك مع يسوع — التعبير عن الحكمة من خلال حياة متواضعة ومحبة أم شخص مغرور بمشاعر التفوق والغرور؟

صلاتي

ايها الراعى المحب، اعرف انك كنت أب حكيم ومحب لى. ساعدنى ان اشارك الاهتمام الذى اغدقت عليا به مع الشخص الاكثر حاجه له اليوم. من فضلك احمنى من الغرور ومشاعر التفوق، واجعلنى متواضعا بالطرق التى تجعلنى اداة اكثر افادة فى يديك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات