تأملات فى آيــة اليوم...

هل "تذهب إلى الكنيسة"؟ آمل انك لا تفعل! لا تسئ فهمى؛ انا لا ادعوك لتخطى العبادة يوم الأحد! لقد قيل لنا ألا نتخلى عن اجتماعنا معا كمؤمنين (عبرانيين 25:10). لكن عندما نجتمع كجسد من المؤمنين، فنحن نجتمع معا للتشجيع ولقاء الله. نحن لا نذهب إلى الكنيسة؛ نحن الكنيسة! (العهد الجديد لم يستخدم قط كلمة كنيسة فى وصف مبنى!) لقد حذر الله شعبه فى العهد القديم ان مجرد الذهاب ببساطة لأماكن للعبادة عديم القيمة. بدلا من ذلك، عليهم ان يسعوا إليه! اعتقد ان هذا هو ما يريدنا الله ان نفعله تماما. وكما نسعى إليه معا، يتاح لنا المشاركة فى الرفقة، الراحة، والتشجيع مع بعضنا البعض.

صلاتي

آبانا القدوس المحب، بينما اواجه صعوبات هذا الاسبوع، انه امر مريح ان اعرف اننى لست بعيدا ابدا عن محبتك. فى نفس الوقت، احب تلك اللحظات المميزة التى التقى فيها مع مسيحيين آخرين ويكون وجودك قوى وحقيقى. اعرف انك دائما معنا، لكن احيانا قلبى او ظروفى او المواقف التى تحدث فى اسرة الكنيسة تعرقل وعيي بوجودك. هذا الاسبوع اصلى لتجمع عبادتنا ان يكون حيوى وقوى. اصلى ان يكون حضورك قريب وواضح. اصلى ان تتمجد بما نفعله انا واخوتى واخواتى لتشجيع بعضنا ولتسبيحك. من فضلك استخدم هذا اليوم لتقربنا إليك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات