تأملات فى آيــة اليوم...

رحمة الله و نعمته هى التى تشجعنا على القداسة. نقدم أنفسنا له لأنه أرانا محبته من خلال فداء يسوع. بتقديم أنفسنا له نحن بذلك نعبده. بينما نرفض أن نكون من أهل العالم فنحن نقدم له التسبيح. ستتضح لنا ارادة الله أكثر إذا واظبنا على فعل تلك الأشياء. و سنكون شبه يسوع أكثر بمساعدة الروح القدس (2 كور 18:3) و سنظهر صورة الله أكثر (غل 22:5-23).

صلاتي

أيها الآب شكلنى و اجعلنى انفذ ارادتك. أقدم لك قلبى و حياتى و مستقبلى بفرح لتستخدمهم لمجدك. باسم يسوع أصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات