تأملات فى آيــة اليوم...

اتذكر عبارة كورى تن بوم القديمة، "اشكر الرب على البراغيث." البراغيث ابقت الجنود الالمان خارج الثكنات فى المعتقلات اليهودية حيث كانت مسجونة. هذا سمح لها بتفقد المضطهدين. حيث استطاعت ان تبين وتشارك يسوع. حتى فى اسوأ اوقات الضيقات، الله يستطيع ان يجلب البركة من خلال الناس الذين يعرفون ان هدف الحياة هو التزكية، وليس الراحة.

صلاتي

الله العظيم، اعترف انى اصبح غير صبور ومحبط مع الصعوبات، والألم والضيقات. من فضلك اعطنى رحمة اكبر وسمع افضل لأذنى، لكى استطيع ان ابارك هؤلاء الذين يحتاجون محبتك ونعمتك. اعطنى القوة لأجد الفرح فى صعوبات كسر الحواجز التى يضعها الشيطان فى الطريق لكى يمنع الناس عن يسوع. باسم المخلص اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات