تأملات فى آيــة اليوم...

قد يزدهر أعداء الصديقين لوهلة لكن الله سيغدق بمحبته للأبرار. مثلما ذكر بولس الرسول أصدقاءه فى فيلبي أن صلواتهم و عمل الروح القدس يضمن الخلاص. فهو اما أن يخلص من السجن و الموت و يخدمهم و اما أن يخلص من السجن عن طريق الموت و يذهب للآب (في 19:3-23). فى كلتا الحالتين فصلاح الله سوف يأتى بوليمة و استقبال ملوكى سوف يدافع عن اخلاصهم أمام مضايقينهم.

صلاتي

أيها الآب ملك الدهور أعلم أنك ستحتفل بى كأحد أبناء الملك. أشكرك من أجل هذا الوعد. شكرا لوعدك بتبرأتى. شكرا لجعل حياتى تفيض بحبك و نعمتك. باسم يسوع أسبحك. آمين

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات