تأملات فى آيــة اليوم...

بماذا تفتخر؟ هل تفتخر بانجازاتك، ثروتك، حالتك، كتبك، تقوتك، تواضعك ...؟ نفتخر بصليب المسيح. هذا ما نعنيه عندما نقول "افتخروا باسم قدسه." فهمنا الكامل لاسم الله المقدس ازداد كثيرا عن طريق يسوع. لقد علمنا الا نوقر فقط اسم الله، بل ان نناديه آبانا ايضا. اى سبب آخر للبهجة، او التفاخر، هو درب من الوهم. للذين قلوبهم تسعى للرب، الفخر موجود فى توقير اسم الآب المقدس الذى بذل ابنه الغالى لكى نستطيع ان نكون اولاده. هو يحبنا إلى هذه الدرجة. أمر مدهش!

صلاتي

يا أبى لقد باركتنى بطرق عديدة. كيف يمكننى البدأ فى شكرك بشكل مناسب؟ اعترف انى احيانا اسعى لسمعتى ومجدى الشخصى رغم علمى بأنه شئ عابر وغالبا ما يكون تملق زائف من الذين يريدون شيئا منى. لكن فى اعماق قلبى اعلم ان المجد الحقيقى موجود فى عهد التبنى الذى اقررته مع نعمتك. اشكرك! لا تستطيع الكلمات اسر تقديرى، لكن اعلم من فضلك اننى اتطلع لكل ما فعلته. فليكن المجد لك فى السماء وعلى الأرض، الآن وإلى الأبد. باسم يسوع اسبحك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات