تأملات فى آيــة اليوم...

هل بإمكانك الثقة فى ما لا تراه؟ بالطبع! اى سؤال هذا؟ حياتنا تعتمد على ما لا نراه — اشياء مثل الجاذبية والهواء الذى نتنفسه، كمثالين. الايمان بيسوع شئ طبيعى مثل الايمان بهاذين الشيئين. المشكلة هى ان قلوبنا شكاكة. نجد صعوبة فى تصديق ان اى احد إلهى قد يحبنا بهذا القدر الكبير. خبرتنا تقول، "اذا كان الامر جيد جدا ليكون حقيقى، فأنه كذلك." هذا الشك هو رد الفعل الملتوى عما يتوق الله ليراه مننا؛ "فرح لا ينطق به ومجيد." لا أعرف بشأنك، لكننى ذقت كليهما. وافضل الفرح عن الشك!

صلاتي

اى فرح يملأ قلبى يا أبى عندما انتظر احساس تواجدك — ان تمحو كل دمعة من عينى وتعيد تقديمى لاحبائى ومن عرفتهم من سمعتهم فقط. من فضلك لا تجعلنى اصمد باحساس الانتظار ولا تدع ذلك الأمل ينطفئ فى قلبى، بغض النظر عما يحدث فى حياتى هنا. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات